عرض بسيط للتسجيلة

المؤلفالقط, طارق
تاريخ الإتاحة2019-08-25T11:27:08Z
تاريخ النشر2018
اسم المنشورمجلة كلية الشريعة و الدراسات الإسلاميةen_US
المعرّفhttp://dx.doi.org/10.29117/jcsis.2018.0187
الاقتباسالقط, طارق. هل يعد القرآن جزءًا من العصور القديمة المتأخرة لأوربا؟  قراءة في الاستشراق الألماني، مجلة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، 2018، المجلد 35، العدد 2، جامعة قطر، ص: 99-134.
الرقم المعياري الدولي للكتاب2305-5545
معرّف المصادر الموحدhttp://hdl.handle.net/10576/11712
الملخصقدمت المدرسة الاستشراقية الألمانية أبحاثا علمية متقدمة في مجال الدراسات القرآنية، ولعل ما قدمته كان من أكبر المشاريع العلمية التي أنجزت على مستوى الدراسات القرآنية في الغرب، وفي عام 2007 أطلقت الباحثة الألمانية أنجليكا نويفرت مشروع (Corpus Coranicum) في أكاديمية برلين-براندنبورج للعلوم في ألمانيا. وتعد الأستاذة الألمانية أنجليكا نويفرت (Angelika Neuwirth) واحدة من أهم وأشهر الباحثات في مجال الدراسات القرآنية ليس في ألمانيا فقط ولكن في أوربا كلها، فقد كتبت العديد من البحوث والدراسات حول القرآن. ويتناول هذا البحث دراسة أفكار وآراء وتصورات نويفرت حول القرآن وحول الدراسات القرآنية في أوربا، وخصوصا ما يتعلق منها بفكرتها بأن القرآن جزء من العصور القديمة المتأخرة لأوروبا. وقد ناقش هذا البحث الفرق بين التصور الإسلامي وغير الإسلامي للقرآن، والمنهج النقدي التاريخي وتطبيقه على القرآن في القرن التاسع عشر في أوربا عموما وفي ألمانيا خصوصا، وعرض البحث منهج أنجليكا نويفرت في الدراسات القرآنية، وقدم تعريفا بمشروع كوربس كورآنيكوم الذي تشرف هي عليه. وقد وصل البحث إلى النتائج الآتية:  سعى البحث النقدي التاريخي للقرآن في القرن التاسع عشر إلى التأكيد على تأثر القرآن بالتراث اليهودي والمسيحي والعربي القديم، وعلى بشرية النص القرآني. وتناولت نويفرت في بحوث لها حال الدراسات القرآنية في أوربا، وانتقدت الاتجاهين السائدين في الغرب حول النص القرآني: الاتجاه الذي يدرس القرآن وقت نزوله ونشأته، والاتجاه الذي يشكك فيما ذكره التراث الإسلامي حول نشأة القرآن. وترى نويفرت أن الاتجاه الأول الذي اعتبر القرآن نصا من تأليف النبي محمد الذي تأثر في عصره بالتراث اليهودي والمسيحي أغفل جانباً مهماً داخل النص القرآني وهو العلاقة بين المبلغ والجماعة الإسلامية الأولى. حيث ترى النص القرآني عملية اتصال وجزءًا من التراث اليهودي والمسيحي لأوربا. وتختلف دراسة القرآن عند نويفرت عن دراسته عند باحثين آخرين، فبينما ينطلق باحثون أوربيون من أن القرآن يرجع إلى محمد (صلى الله عليه وسلم) باعتباره المؤلف الوحيد له، فإن نويفرت تبحث القرآن بوصفه عملية اتصال وجزءاً من الثقافة اليهودية والمسيحية لأوروبا. ولكن لا تختلف نويفرت عن غيرها من الباحثين الأوربيين في التأكيد على بشرية النص القرآني.
اللغةar
الناشرجامعة قطر
الموضوعالدراسات القرآنية في ألمانيا
الموضوعالاستشراق الألماني
الموضوعأنجليكا نويفرت
الموضوعمشروع كوربس كو رآنيكوم
الموضوعالمنهج النقدي التاريخي
العنوانهل يعد القرآن جزءًا من العصور القديمة المتأخرة لأوربا؟  قراءة في الاستشراق الألماني
العنوان البديلIs the Qur'an part of the Late Antiquity of Europe? A Reading in German Orientalism
النوعArticle
الصفحات99-134
رقم العدد2
رقم المجلد35
الملخص البديلThe German Orientalist School has contributed extensively to the field of Quranic Sciences, and is recognized for its leading role in the development and advancement of the Western study of the Quran. In the year 2007, the German researcher Angelika Neuwirth launched the Corpus Coranicum project under the auspices of the Institute for Advanced Study, at Freie University, Berlin, Germany. Angelika Neuwirth is among the most accomplished European scholars of the Quran, and has produced numerous works of research in the field of Qur’anic Studies. Her research revolves around her thoughts and views on the Qur’an and Qur’anic studies in Europe, namely her idea that the Qur’an is part of the later antiquity of Europe. This paper also discusses the difference between the Islamic view and non-Islamic view of the Qur’an. Additionally, it investigates the critical historical method and its application on the Qur’an in 19th Century Europe. Furthermore, it describes the method of Angelika Neuwirth in Quranic Studies, and introduces the Corpus Coranicum project, which she oversees. This paper reached the following conclusions: The critical historical research of the 19th century attempted to prove the impact of the Judeo-Christian and Arab traditions on the Qur’an, and ultimately its human origins. Neuwirth analyzed the situation of the Qur’anic studies in Europe, and criticized the two widespread approaches to studying the Qur’anic text: the approach that studies the Quran at the time of its revelation, and the approach that doubts the Islamic narrative of the development of the Qur’an. Neuwirth contends that the first approach, which considered the Quran a text written by the Prophet Muhammad and therefore a book influenced during his time by Jewish and Christian traditions, overlooked an important aspect within the Quranic text - the relationship between the Prophet and the first Islamic community. Therefore, she views the Quranic text as an extension and part of the Jewish and Christian heritage of Europe. Neuwirth’s study of the Quran differs from that of other scholars, in that most European scholars are of the view that Muhammad is the sole author of the Quran, meanwhile Neuwirth examines the Qur'an as an extension and part of the Jewish and Christian tradition of Europe. However, Neuwirth does not differ from other European researchers in emphasizing the human nature of the Quranic text.
المؤلفElkot, Tarek
الموضوعQuranic Studies in Germany
الموضوعGerman Orientalism
الموضوعAngelika Neuwirth
الموضوعCorpus Coranicum Project
الموضوعThe Historical Critical Methodology


الملفات في هذه التسجيلة

Icon

هذه التسجيلة تظهر في المجموعات التالية

  • [‎6 ‎ items ]

عرض بسيط للتسجيلة