Show simple item record

Authorالمسفر, محمد صالح
Available date2018-03-27T06:56:07Z
Publication Date2018-03-20
Publication Nameجريدة الشرقen_US
Citationالمسفر, محمد صالح. هل أطاحت أبوظبي بوزير الخارجية الأمريكي تيلرسون؟. جريدة الشرق، ع 10869 ، ص 29، 20-03-2018
URIhttps://goo.gl/4mWQtV
URIhttps://goo.gl/oB3hVf
URIhttp://hdl.handle.net/10576/6474
Abstractعلى إثر اقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير خارجيته السيد تيلرسون، ثارت شائعات في وسائل اعلام "دول حصار قطر" بان اقالة الوزير الامريكي تيلرسون جاءت بناء على توصية من الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي للرئيس ترامب، وتناقلت وسائل الاتصال الاجتماعي في المنطقة ذلك الخبر. كما ان وسائل الاعلام تنقل اخبارا مؤداها ان الذي يدير السياسة الخارجية والداخلية في السعودية عن بُعد هو الشيخ محمد بن زايد، وهو الذي عمل بالتعاون مع الرئيس ترامب على الاتيان بالأمير محمد بن سلمان ليكون الرجل الثاني في الدولة السعودية. الرأي عندي أن هذه المعلومات مبالغ فيها إلى حد بعيد، فلا يمكن لشخصية شرق أوسطية بحجم دولة الامارات وظروفها الجيو سياسية، واعتماد اقتصادها على سلعة واحدة وهي النفط أن تلعب دورا في رسم التوجهات السياسية لدولة عظمى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وتقيل من تشاء وتثبت من تشاء.
Languagear
Publisherجريدة الشرق
Subjectدول الحصار
Subjectحصار قطر
Subjectالأزمة الخليجية
Subjectالأزمة الخليجية -- كامب ديفيد
Subjectدول الحصار -- إقالة تيلرسون
Titleهل أطاحت أبوظبي بوزير الخارجية الأمريكي تيلرسون؟
TypeArticle
Pagination29
Volume Number10869


Files in this item

Icon

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record